Thursday, September 25, 2014

انصهار


التفاصيل موجعة

وجنات الأطفال الملطخة بالسواد
ذلك القهر ذاته الموشوم على جبين العباد
والعدل الذي كلما استقام حاد
فجور القادرين

التفاصيل موجعة

الصمت الذي يدوي نحيبا و عويل
الجوع الذي يخمده نوم الذليل
العيون المتعلقة عند كل رحيل
إنحناء العاجزين

التفاصيل موجعة

صوت في الهاتف يبتسم زيفا
روح راحلة في الأفق تلوح طيفا
أملٌ  بائس يمر ضيفا
عناق العابرين

التفاصيل موجعة

الصدق الوهن المنعقد على اللسان
الدمى البالية في اليد الصغيرة … هوان 
انسان - يحلم  - مازال انسان
وذات الحنين … 

التفاصيل قاتلة

Friday, June 06, 2014

وهج

لم ابكي الرحيل

كان حزني
 على وهج
لاح في عيناي

وانطفأ

ابتذال

القهوة مبتذلة
و فيروز في اخر الليل مبتذلة
ودنقل و درويش مبتذلان
و مبتذل هنا بفتح الذال

و بفتح الذال تصبح اسم مفعول
و فاعل الابتذال معلوم
ابتذل الشجن حتى منتهاه
واختبئ بالمتعة من الخواء
فعانقت الخواء وحدي
بلا شجن بلا متعة
ثملة بلا كأس
ناسكة بلا ركعة
عبد بلا معبود
****
بدايات الحب
الحزن في الجنائز
حديث العابرين
انكسار المقهورين

ابتذال … 
ابتذال حتى الصمت … 
او الموت

وتر


لو للوتر نبضٌ
لعانقني
وغربتي

وتلاشينا

غد الغريب



من قال أني نصفُ إلهٍ
أو زعم اني أقرأ الغيب
أني اكتب الإصحاحات و الأناجيل
أنتم من قرر التنصيب 
أنتم من زرع الأمل في جذور الأرض
أنتم من يحصد الآن غد غريب

****
انا الغريب
قهرتني … قاهرة الحلم المشروع
و الوهم الممنوع من الصرف
المعروض برسم الجوع

****
انا الغريب 
ملك أو عابر سبيل
أنا الغريب
شمس الليلة وقت المغيب
غريب الديار يؤنسه ذكرى الراحلون
فالموت يفرغ العدم في الصباح
و الأحياء يلونون الغد 
بضحكات أمل بائس 
و حلم 
… 
ينتظر البراح

Wednesday, June 04, 2014

أسير


روحك شرفة
أطِل بها على ذاتي 

Thursday, May 23, 2013

جسد

سأخفي في ظلام الليل ...

أثار رأسي الذي لا ينام تحت أجفاني
مخاوفي التي رسمتها بالدم على شفتاي
 أوردتي التي رسمت خارطة القهر على جسدي الضعيف

وأخبأ في طيات المساء

أهدابي المنهكة التي لا تحتمل الألون
وجناتي الشاحبة .. وسائد الدمعات
ثغري الذي يرسم الابتسامة مع سبق الاصرار
خصلات شعري الوهنة التي خضبتها زيف وافتراء 

سأواري في غياهب الليلِ 

جسدي التعس

واطلق روحي ...

الى عالم اخر 

عالم ..

يتسع لمحبتي .. 
وباقة ياسمين


علك تراها .. أجمل

طفــلان


إرسم على الجدران .. عيناه المكسورة

إكتب في الاشعار .. عن رأسه المحنية

أطلق وجع الأوتار .. ليروي عن قلبه الوحيد 

اعزف وارسم واحكي و إبكي .. بل اصرخ

 ..سدىً!


ارمي قوسك وكمانك

مزق اشعارك ..واسكب الوانك


واحكي بصوت يحترق 

وقلب يختنق ..


عن يدان صغيرتان

تحملان يدان اصغر

عن عينان صغيرتان

تحميان عينان أصغر

عن عناق صغير

يحتضن عناق أصغر

عن ذراعان صغيران

تطوقان ذراعان أصغر


ليناما .. 

في ليل شتاء مرير 


يروي للعالمعن صغير ...

إن سألته بما يحلم ..


لا يبتسم

سيلويت

ما تركته لي من ألوانٍ

لا يكفي لاستكمال اللوحة

وبقايا روحك هنا

لا تضفي على الوجد فرحة


لا أنام ... لا أحلم 

لا ترحل

وطن

كلمات بلا جدوى 

والدمعات - يا أمل -  سدى

والحزن الدائم لا يفيد

فتقبل روحي عندك يا رحيم

هنا بشر بلا رحمة

قلوب بلا نبض

خطوات تفترق


هنا قلب يموت


هنا ... 

وطن يحترق

اختباء

لا تحدق في وجهي

لا تنظر الي هكذا 

لست أنا..


محض عينان 

أنف وابتسامة زائفة

عينان تحملان ألما

يرسم أملا على ثغر

يحاول ان يبتسم   


لا تنظر إلى وجهي هكذا 

فحتى انا ..

لا اقوى على النظر في المرآه

من قلبي سلام .. إلى السلام

علام كل هذا "السلام" يا ملقي السلام

ولم ترى سوى الخراب والجوع والحزن

يملأ الحارات .. ويسكن البيوت والأركان

سلام ... ؟


سلامٌ لم يمر على فلسطين ولا لبنان

لم يرى دماء سوريا ولا دموع امهات الشهداء


سلامٌ لا يرى قهراً

لم يرى مِصراً

سلام ..

لم يرى طفل 

يبكي حتى ينام ..


لم يرى السلام في صحوه

ولو يلمحه حتى في المنام

وكلما رأيته ألقى السلام!


علام السلام يا فاقد السلام ؟

احتمالات

وحدي... 

والخوف

ألملم أشلاء قلبي الممزق

بين احتمالات حبك ... 

والفراق

Saturday, October 13, 2012

خوف


أخاف أن أقترب .. أخاف أن تختنق
أو أن ابتعد .. فتحترق
شوقا وألما ..
وأسفا على ما كان بيننا
ونظرات الأمان في عينيك
لا تنظر إلى عيناي كثيرا
حتى أنا أنظر في المرايا ارتعد
أخاف مني
أخاف مني ...عليك 

Wednesday, March 23, 2011

لا وقت للحب

أركض خلف السراب
بل يركض السراب خلفى ليرتوى
لا يعرف أننى لا أنتوى ولم أعتزم البقاء

ولكن لا وقت للحب



بين قراءات الحروب القادمة
والحروب الباردة
بين الشجون الماضية والواردة 
لا شيء يستحق العناء 
ولكن لا وقت للحب

شيء ما يقيدنى ان ألتزم باللإشارات
بالسير على الخطوط المستقيمة 
وأنا أكره الخطوط أكره الاستقامة!ا
أنا حتى أكره السير .. انا أكره السلامة!ا
وأعشق التحليق والطيران
ولكن لا وقت للحب

سأعد الوقت وأحسب الساعات 
ربما أجد دقيقة خالية 
تبتسم للقلبى
...
عفوا .. لا ساعة ولا دقيقة ولا ثانية
ولا تعودى لتلك الأفكار ثانياً!
فلا وقت للحب

سأفتح اكبر شرفة فى بيتنا
سأفتحها على مصرعيها
سأدخل الشمس 
لتملأ عيناي بالصبح

وألقى بكل الساعات 
وأي كائن يدق ليعد الدقائق والثوانيَ

وإذا لم يكن هناك وقت للحب
سأعد بعض الدقائق لأحبنى


سيكون جنونى وحماقتى و حنانى وسذاجتى ... 
وبقايا مراهقتى

زورقى وشراعيَ .. 
وبعض أمانيَ ..

Saturday, April 17, 2010

ملامح تشبهنى

رائحة الطلاءات خانقة
أحمر الشفاه يلون ابتسامة باهتة
وكحل العيون يرسم سحر مصطنع
وبريق عينان مكتوم

متى ينتهى هذا الجنون

ألا يروا ما تخفيه الجفون !

Tuesday, March 31, 2009

حب الصبيان

جرحي أعمق من أن اكتب شعرا

أو أعبأ بالقوافي والأوزان

جرح غائر

كعادتك تتصرف كالصبيان

"أحبها ... لا أحبها"

تسأل وريقات زهر كل بستان

أصبح هذا و ذاك سيان


صباح ترنو إليَّ باحثاً عن بعض حنان

و صباح تركض مني مختبئاً

تعلن أن الحل هو النسيان

وكأن قلبي لا يتأثر

بل اتحسر على حبٌ ضاع

بل أتمزق من أعماقي

أنا أتكسر

ولكن ... لا عليك بي الآن

دعك مني

أو من أني

إن أتألم

لا أتكلم

الملم دمعي إن يتبعثر

أثبت روحي و إن تتعثر

أضمد جروحي فلا تتذمر

إن رأيتني و لم اهتم

ولا تندم

فأنت تعلم ..

انك تحسن الاختيار


فأحبك أو لا أحبك... هل لدى خيار ؟

Friday, January 25, 2008

My New Website

Thursday, June 28, 2007

في عيد ميلادي ... هدية

سألني "ماذا تبغين في عيد ميلادك هدية؟"ا
لم أعرف بما أجيب
ولاحت ابتسامةٌ في عينيا
لن يدق قلبي ولن يفرح بالزهور
فقد شاب العمر
وانفرطت الأعوام بين يدايَ
..
فانصرف وراحت تموج به الأفكار
بين فكرة لامعة وأفكار غير مجدية
وأنا أراه شاردا متأملا مفكرا
وما أريده أبسط من أفكار أينشتاين العبقرية
..
كلحن من ألحان شوبان الشجية
نبضات تنسج كلمات عادية
لا شعر ولا وزن ولا قافية...ا
...
ودٌ ودفء وأحضان حانية
قلب محب للأبد وأحلام ندية
أتت لتربت على روحي
إلى نهاية العصور السرمدية
..
..
فأي شيء بعد قلب يحب ويحتوي
ويخلص...ا
تعني أية هدية؟!!ا

Friday, April 27, 2007

إليها

في عينيكِ قلب أكاد أراه يدمع

من أجلك قد أتعلم الرسم

لأرسم لعيونهم ما لا تراه ..

ألم ثائر يصرخ في صمت

في عينين شامخة بالانكسار والآه ...

في عينيك سر قوتي

ثورتي وحزني ... إبائي والانكسار

روحك فنٌ للحياة

إما أن نحيا نحارب بشرف

أو نتألم في صمت

وليس الموت اختيار

وليس على الأرض ملائكة

ولا الجنة

نحيا ما بين النار والنار

قلبك...

أريج الياسمين ... ثورة بيضاء

وروحك...

ونعمة إليَّ من الله

Monday, March 26, 2007

مدونتي للقصص القصيرة

أحب أن أعلن عن مدونتي الجديدة هواجس نفس
والتي ستضم قصصي القصيرة
.
لم أنشر للأسف سوى قصة واحدة بعنوان:.
على هامش العمر
....
http://sarooka.wordpress.com/

Wednesday, February 28, 2007

هذي حلم آخر


رسمت على جبينك شرف مناضل
و سحر عَينا عاشق
و منحتك سيف فارسي الأخير

أفلاطوني في الحب
آرسطي الآراء
صاحب الفكر المستنير

رقيق الكلم
دافئ المشاعر
في نبراته حزن أسير

نحت لك تمثالا في ركن مقدس في روحي
وعلقت لوحاتا له على جدران قلبي تواري قروحي
ووقفت أحملق فيهم
تائهة
بين توجس وفضول مثير

نظمت فيك قصائدي وأشعاري
كانت روحك الفاضلة سبب في كل أقداري
أحيا بين ألم مستأنس وأمل مرير

وأفقت من غفوي لأراك
الوجود: انسان
والروح: وهم من هذي حلم قصير

وانتهى...والآن أعترف
بلا وهم ولا انبهار ولا تهويل
كنت وهم من نسج خيالي
كنت اسطورة ...وهم ... خيال
أو أكتر من ذلك بكثير

لم تكن سوى طفل صغير... ا
...يحمل قلب كبير

Tuesday, February 13, 2007

شعرُُ... وقصائد

باتت دموعي أضرحة على ورق...ا

لا تحزن

فلا يزال النبض في حالة أرق...ا

.

"3-5-1997 - while i was studing poetry"

ورقة وجدتها بين دفاتري تقول تلك الكلمات

Thursday, February 08, 2007

في المرايا

في أحضان حزني ارتميت
أطفأت الشموع وحدي
وفي أغوار نفسي احتميت

لم أجد من يدفئني
ولم أرى في العيون سوى آثام وخطايا
فنقبت عن نفسي... حدقت في المرايا... ا
فاستحيت... ا

Saturday, January 20, 2007

اعتذار

جرحي دمع معلق
فرحي طفل مشوه
وابتسامة زائفة

عشت انتظره
وراء الشرفات أشرئب
كلما مر أو لاح طيفه بنبضات واجفة

فلما طال انتظاري
ولما أشتد يأسي وتعبي
أغلقت الشرفة
وقبعت بين نفسي و بين عبراتي النازفة

وحين أتى ... كانت الشرفة موصدة
لم يدخل.. وأبدا لم يراني
وتركني بكلمات متعجرفة

رحل.. تركني وحيدة
فرحلت وأملي ويأسي
وأحزانٌٌ جارفة

رحلت وبقايا أمل أن أراه
فأقول له كلمة واحدة:ا
لم أنتظر بما يكفي...ا
يا فرح ... أنني آسفة"ا"

Tuesday, January 02, 2007

أعياد سعيدة


كل عام وأنتم بخير وفى حب ورومانسية

Friday, December 15, 2006

لوحة على جدار عمري



صفحة خاوية
خطوط عريضة
ومساحات بيضاء

رحت ألون الشجر بلون زاهي يميل إلى الخضار
ألون الشمس بالأصفر والسماء بالأزرق
ألون بالوردي كل الفراشات والأزهار

رسمت سهم وقلب وحروف اسمينا على الحوائط والأشجار
لونت بالبرتقالي قرص الشمس
لون مائل للاحمرار
وما أن أضاء شعاعها اللوحة
حتى استحالت ظلال رمادية
نفضت عنها الفرحة
وكسا الأسود عليها الوقار

وأصبحت كلما رسمتها ولونتها
ثارت وأبت
واستحالت لون احتضار

Monday, December 11, 2006

أحبك

يغزو الشيب أرواحنا
يلون بالخوف أفراحنا
وترقب المجهول ...ا

ولأن روحك طفل
وقلبك سحب
أمطارك فرح ملون
ورياحك عواصف ليل مجنون ...ا

لا تعرف مهنى الألم
معنى الخوف ...ا
فهل تقرأ صمت العيون ...؟

Monday, December 04, 2006

الألم الصامت فى عينين ...تبتسم


ما هذا الذي أسمع؟
عفوا ... لا أفهم
هل هذا هذى ليل؟
أم هو قلب يدمع؟!!ا

أدخلت غرفتي ليلا لم تجدني
فبكيت؟
وماذا كنت تفعل حين كنت تراني هناك؟

هل رأبت من بعيد دموعي على الوسادة
وتأثرت؟
هل سمعت أيضا صوت العراك؟

منذ متى وأنت تقرأ أشعاري
وتتأثر
عفوا... ماذا دهاك؟

لا تظن حياتى بدونك أجمل
ولا تعتقد أنني على حافة انهيار

أنا بدونك
أحيا ... أبكى ... أبتسم... أتألم
أصمت... أشرد... أتكلم
تعلمت القسوة والرحيل
بدونك...ا
تعلمت أن أحيا ... أن أتنفس
خارج سجن عيناك

واذا كان قلبي لا يزال يفتقدك
ويريد أن يسمعك
لن أمنعه أو أمنعك
فلا مكان لى
سأرتحل بلا قلب
سأتركه معك
ربما أسعد بدونه
وعله ينفعك!ا

Thursday, November 30, 2006

حزن

الألم في بعدك
قد يرتحل...ا
قد يصبح حزن قديم
.
الألم في قربك سرمدي
ومن يحتمل..ا
إلى الأبد حزن مقيم؟

Wednesday, November 15, 2006

العازف

.
في طيات اللحن كنت أخبؤ بعض الأنات...ا
رحت أعزف طوال الليل منتظرة أن يأتي
من يفهم ما بين سطور النغمات...ا
..
ولكنه - أبدا - لم يأت...ا
فقبعت وراءها.. ودموعي
بين نغم توارى ونغم آت

فدائما ما كانت تفهمني...ا
دون باقي الآلات
..
اللوحة اسمها "العازف" لسوزان عليوان

Tuesday, November 07, 2006

نظرة

نظرة اعترفت فيها عيناك
ألازلت تحبنى أم أنني أحيا وهم؟

ألازلت تشتاق إلي؟
أم أنني الحمقاء؟ علقت روحي على حلم رؤياك؟

وإن نسيت حبى؟
لم تطاردني في أحلامي مقلتاك؟

لم تنام بين أغنياتي
عبرات روحك وابتسامات شفتاك

ألم ترى في ناظريَّ شغفي ولهفي لرؤياك
ألم تسمع أنات روحي... "لا أريد في الدنيا سواك"ا

أظننت أنني قد أنساك؟
وأنت تعرف سر أغواري
تعرف عمق آلامي
تعرف أنك حارسي... سر حياتى... وتعرف أنك الملاك

***

وتتوه في ثغري الكلمات
وأفشل في نسج بعض الأبيات

وبين سطور نزار ودنقل وشوقي
حتى أبيات فدوى أبت أن تعبر عن شوقي
وفقدت روحها المفردات

وإن جمح قلمي وسكن لساني
وصمتت النغمات
هل فهمت أنات عيناي؟
أم أنك نسيت لقائي... حين تباعدت الخطوات؟

Sunday, November 05, 2006

صدفة

ولدنا حتى نفترق
أو نلتقي صدفة
تبتسم عيوننا
وقلوبنا تحترق

فما بيننا إلا اغتراب
ما كان أبدا بيننا لقاء

فما أكثر من عاشقين
الفراق عهدهما
والهوى سرهما

كالقمر اذا ما رأى النور ..ا
يحترق...ا

Friday, October 13, 2006

أنت وحدك

...
لم يعد لي من يربت على كتفي
من يطبع على خدى قبلة أمي
ويشد على الغطاء
..
لم يعد هناك من يمسح دمعي
من يتحمل ألمي وشجني
..
لم يعد هناك من يتحمل صراخي وعنادي
..
سواك
..
أنت يا رب
..
فلا تتركني لنفسي
فلا ملجأ منك إلا إليك
..
فخذني إليك
ولا تردني أبدا إلي
..
فأنا أخاف مني علي

Sunday, October 08, 2006

لوحة لن ترسم "أحمد عزالدين"ا

.
.
الأبواب المغلقة...ا
والحوائط الكثيرة
.اللوحات الملونة...ا
والأضواء المثيرة
.
..
إني احترت من الفوضى حولي
. و من حامل اللوحات الجالس أمامي يحك ذقنه...ا
.يضحك...ا
.يصرخ في وجهي صغيرة ام كبيرة
.
..
رحت الملم الواني المبعثرة...ا
.فرشاتي الصغيرة
.
..
احترت كيف سأرسم عيناك
وهي تمتد و تكبر...ا
.ثم تستحيل نقطة مستديرة
.
..
احترت في حجم لوحتي
فأين لي بمساحات تكفي
الشجر في عيونك
.حين الربيع
.وماذا سيبقى في لوحتي
حينما تأتي فترة الخريف القصيرة...!ا
..
.
احترت في نوع لوحتي
فأين الورق الذي سيبتلع بحور عيناك
ويبقى جافاً كتلك النظرة المريرة ...ا
.
.
واحترت في موهبتي
فكيف سأرسم مدينة جميلة عيناك فيها الأميرة
.
وكيف سأرسمني ...ا
.
وأنا أموت عليك ...ا
.
كأنك العيون الأخيرة ...ا
...
...
It is my honour to have on my blog one of my friends' poems
"Ahmed Ezz"

Monday, September 25, 2006

من امرأة

من امرأة متحررة متمدنة متحضرة
تعشق الفن والأشعار

تدعى الثقافة والعمق والاختلاف
التفتح شعارها
ومنطقها سيد القرار

من امرأة تختلف
فالضعف شيء لا تحترف
وأبدا لاتهوى الانكسار

لا تبدو كالنساء في هوانهم
ولا المراهقات في أهوائهم
ولا الرجال يهيمون بالشجار

من امرأة غير عادية
أخط سطور
… أبسط من عادية

أنا امرأة تعشق الياسمين
وكل الأزهار
تبكى دموعها أنهار
وتشتكي وحشة الليالي القفار

امرأة العطاء هويتها
ومتعة عمرها الإيثار

امرأة … امرأة …
حتى لو منعني كبريائي

امرأة… من حقى بكل نبض في عروقي
أن تحرق قلبى النار
امرأة …
ومهما أقسمت بالوفاء

امرأة … من حقها …
أن تغار…

***

أخالها مكاني
فتأكلنى الخيالات والأفكار

أرى عيناها في عيناك
يجن جنوني
أوشك على الانهيار

أكاد أصرخ…
أبكي
أكاد أطلق إعصار…!ا

ولكنني أصمت…
أحدق في الفراغ …

ومن دون دمع
ومن دون ضعف

أؤثر الفرار…

...

Monday, September 18, 2006

رسالة إلى رفيق عمري... الألم


صديقي العزيز
تحية طيبة وبعد

يا من رافقتني كل تلك السنين
خطاب لك اكتبه من دهر
منذ عمر ... منذ سنين

يا من غرقت في بسماتي
وعشقت ثواني وسنواتي

يا من لونت ضحكات عيوني وسكناتي
يا من لازمتني أكثر من أمي و أبي... من خالتي وعماتي


أسألك الرحيل
يا أيها الألم العزيز اللذيذ

ارحل...
وأعدك ... سأسأل عنك
وأحن إليك...
فأنا تكونت منك

يا أيها الألم الشقي الذي اعتاد علي...
أشفق عليك من الرحيل
أشفق عليك من الوحدة

ولكن ارحل

يا أيها الألم...

يا من سأتذكر كلما حاولت أن أنسى عبراتي...

ارحل

أم سترافقني حقا إلى المماتِ؟!

....

هل من الغباء أن أسألك الرحيل
أم من الذكاء...؟
وهل من الوفاء أن أسألك البقاء؟
أم أننا نحن... الأشقياء ؟!!!

Sunday, September 17, 2006

تراك تقرأ قصائدي؟

هل حبك ذنب قد اقترفت؟
أم الذنب أني اعترفت ... ؟!ا

Tuesday, September 05, 2006

My New Blog

Monday, August 21, 2006

باسم الحب

بيني وبينك أحلام ممنوعة
وكلمات مفزوعة

بيني وبين عيناك أسطورة
وقصة مبتورة

تعلمت تقسو على مثل الحياة

أتعرف كيف أحيا من دونك
يا طفلي المدلل
تعرف كم أتألم
كم أنا "موجوعة"

تعلمت أن حناني هو سر ألمي
وأن ضعفي سر انهزامي وضياعي

ألا علمتني يا صديقي القسوة
علمني ألا أدمع على رحيلك
علمني أن أي شعور يوخزني مجرد نزوة

ولكن إذا رأيت في عيناي ضعفي وحناني
فاعذرني ولا تلمني
فلكل جواد كبوة

وإذا كنت قد أعلنت باسم الحرب عليك الانسحاب
فأنت قد أعلنت باسم الحب علي
... القسوة

Monday, August 07, 2006

Gasser

Sunday, August 06, 2006

عالمكم


في عالم القبح
دعني أختبئ في عينيك
فأنا أخاف من ضحكاتهم
من همساتهم
من نظراتهم
دعني أقبع في روحك
فقد أصبحت أخاف من نفسي... علي

.....

(Reminiscence Archeologique De L'angelus - Salvador Dali)


"حيرة "سوزان عليوان

هذه التعاسةُ الرماديّةُ
في عينيك.. ما سرُّها؟
و ماذا أستطيعُ أن أفعلَ
كي ألوّنَها؟
.

فن... الألم

ويبقى السؤال يا صديقي
هل نكتب ونعزف ونرسم
كي نتأمل...
كي نتألم...

أم كي نبهر غيرنا
ويصفق...
وأيضا يتألم...

عزفنا أم لم نعزف
كتبنا ... أم لم نكتب

خلقنا
كي نحيا نتأمل ...

ونموت نتألم...

صدمة

صدمة عنيفة ... حينما سقط شخص لم أكن أظنه هكذا
صدمة بشعة ... حينما سقط من أحب

والصدمة الحقيقية ... حينما سقطت...
....
أنا

أمي

جلست قبالتي تبكي
لم تكن تشبهني كثيرا
ولكن ثمة شيء جعلني أهتز
كانت عيناها تحمل
دموعي...

عشق ... وأوهام


كن كنسمة عبير تداعب أهدابي
وترحل …
فأنا لم أعرف سوى الرياح والأعاصير الغابرة

كن طيفا يمرق في ساعات شرودي
لحظات ويرحل…
فأنا لم أحيا سوى كوابيس وهواجس مفزعة

كن حلم لم يكتمل … يداعب الخيال
يرسم على وجوهنا ابتسامة
حين نكتئب
ولا تكن حقيقة مؤلمة

كن شهاب منطلق
نجم يسقط … يحترق

كن حلم لن يتحقق
ولو بعد ألف عام

لنذكره ونضحك
حينما تمضي الأيام

كن وهم … فكم أعشق الأوهام

عيناك

عيناك
بيت من بيوت عائلتنا
يشعرني أني طفلة

عيناك
لون الفرح الأبيض
ليلة العرس
وصوت الزفة

عيناك
رغم الحزن - رحيمتان تبتسمان لي
ترفعاني من الكآبة
تلقياني بي في عين الشمس
تحتضتنني الفرحة

عيناك
آخر أمل لي

Tuesday, August 01, 2006

أن تكون إنسانا




أصبح قبحا في زمن الحرب
 
أن ترسم أقواس قزح .. فرحا وألوانا

حماقة أن تحمل في زمن المدفع
قوسا وكمانا ..



أصبح وهما... ألما ... وليس أملا
أن تكون إنسانا

(The Happy Unicorn - Salvador Dali)

كيف أحيا؟


لم عدت....?
أورقت الأشجار من جديد
أعدت للزهور أريجها ...
أعدت للألحان أنينها ...

أين كنت...
ولم عدت الآن...
قد كنت سعيدة أحيا بلا روح بلا أمل...
كنت سعيدة أحيا بلا ألم...
أجل... كنت أحيا...
من يهمه كيف يحيا مادام يحيا !
لم عدت؟!!

لتريني ماذا أفتقد...؟
لأحدق ناظراي في مقلتيك و لساني ينعقد؟
لأريح راحتي في كفيك وأتنهد ... لأتنفس الصعداء ...
لأشعر حينها ماذا كنت - حقا - أفتقد
لتخور قواي أمامك وأقولها ...
أهذا ماذا تعتقد؟!!

معذرة... أغفر لي قسوتي و سامحني ...
فأنا أتمزق أعتصر ألما .... وأرجوك أبدا لا تلمني...
أتمنى لو أقول ارحل... أو أقول ابق للأبد
أتمنى لو كان هناك أبد...
ولكن شيئا لا يبقى ...
ونبقى الى نهاية الأمد ... في صراع مع الحياة...
ونبقى في كبد...

يا حياتي...
سأفتقدك كثيرا... كثيرا... في كل خطوة أخطوها هناك....
سأفتقدك كثيرا....
سأفتقدك كثيرا....

وأفتقد عيناك...
ولكنهما سيكونا معي للأبد
وطنى ضد أوطان البشر
معي للأبد ...
تميمتي ضد الزمن!

نزق الثوار

من قال أني تمثال من حجارة
يقبل النقش ... النحت ... التشكيل
ينتظر من يزيح عنه الستارة
ألا ترى في عيناي نزق الثوار
ألا تلمح فيهما نظرة جيفارا

اشكرك...

وتمنيت أن يكون معي كاميرا
التقط بها صورة لابتسامة كلمات يغلفها القلق ...
وانت تهمس من بعيد ...
فى حذر ... و رغم هذا في دفء أكيد...
"عزيزتي ... اشكرك"
وأضأت بكلماتك في سمائي نجم جديد ...

حافة الفرح

وتعزف الأوتار لحنا على دقات قلبي
ترسم لوحة من حلم مستحيل …
ويعانق الحلم روحي الخائفة …
أعيش على حافة الفرح …
أشاهده من بعيد …
أخاف الاقتراب …
حرّمت أحلامي عليّ …
فأغمض عيني … فلا ألمحني أحلم …
أختبئ مني لأحلم …

"حبيبي تعال … شوف قلبي الملهوف "
يعود اللحن يقول...

وشرودي يأخذني لعمر …
أعيشه لتوي ...
أتوق لأن أعيشه منذ أعمار ماضية ...
هل يهرب العمر مني ...
أم يسأم الحلم التمني ...
ويسافر خلف طيات المجهول ...

هل أراك في الحلم ...
عينان صغيرتان تبتسم لي ...
وقد أختلس من العمر دقائق ...
على أريكة دافئة ...
أراقب صحوك ونومك...
أراقب إيماءاتك ...
أراقب حلم ...
آه لو يطول...

الغريبة "سوزان عليوان


حملت
ُنعشَ طفولتي
على كتفي
و مشيتُ
.في جنازةِ أحلامي


تبعني أطفال
ٌعصافير ُظلّي
رافضًا أن يكونَ
ظلاًّ
.لطفلة ميّتة


حملتُ النعشَ الصغير
َو مشيتُ
قابلتُ قلوبًا أعرفُها،
وجوهًا لا أذكرُها
مشيتُ
.لم يعرفني أحد


الفجرُ الشاحب
ُيشبهني
النهرُ الأخضر
ُيشبهُ ذبولَ عينيك
جرحُ الشمس
ِفي الشروقِ
.لا يشبهُ أحدا


تتشابهُ حقائبُ السفر
التذاكر
المطاراتُ
ُو ليالي الوحدة
ِ.في ظلِّ قمرٍ غريب


تتشابهُ بطاقاتُ الأصدقاء
أمطارُ الشتاء
المقاهي
المتاجرُ
وجوهُ الناسِ
.في الزحام

وحدي أنا الغريبةُ

....لا أشبهُ أحدا
......
......
لا أشبهُ أحدا
سوزان عليوان
......
أقرب الكتب إلى قلبي

Saturday, July 15, 2006

وبقايا حنين



ورحلت وأنا ألملم أشلاء نفسي المبعثرة …
قلم ثائر يرقد على ورق مستكين…
نظارة شمسية تخفيني عن أعين المتطفلين…
كتاب… وكلمات…. وحلم…
وألم …

وبقايا حنين…